كتب- محمد رأفت:

نفت الدكتورة ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، ما تردد خلال الفترة الأخيرة عن إدراج مصر على قائمة الدول المخالفة لاتفاقيات العمل الدولية المعروفة بـ"القائمة السوداء".

وقالت الوزيرة، فى بيان لها ظهر اليوم الأربعاء، إن هذه القائمة لا تخرج عن لجنة المعايير بمنظمة العمل الدولية إلا خلال أول يومين من مؤتمر العمل الدولي، الذي يبدأ أعماله نهاية الشهر الجاري وحتي 12 يونيو المقبل بـ"جنيف"، وأن هذا الإجراء دأبت عليه المنظمة ضمن إجراءاتها على إصدار قائمة مبدئية كل عام بالدول التي بها ملاحظات على تطبيق الاتفاقيات الدولية المصدق عليها من 185 دولة، الأعضاء بالمنظمة.

وأضافت "عشري"، أن الحكومة أعدت ملفا شاملا لعرض التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مصر خلال المرحلة السابقة، يؤكد في الأساس على احترام مصر للحريات النقابية، مؤكدة عدم قيام الوزارة بسحب قانون التنظيمات النقابية الجديد من مجلس الوزراء، ولكن في ضوء أحكام الدستور المصري الجديد الصادر بعد ثورة 30 يونيو، ﻻبد أن يتم عرض المشروع على مجلس النواب المقبل باعتباره سلطة التشريع في الدولة طبقا لنص المادة 101 من الدستور.

وأكدت أن مصر ستعرض على لجنة المعايير الدولية ما قامت به خلال الفترة القليلة التي تولت فيها حكومة رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ومنها التقدم بمشروع قانون إنشاء المحاكم العمالية المتخصصة، الذي سيطرح قريبًا للحوار المجتمعي لاستطلاع رؤى ممثلي العمال وأصحاب الشأن فيه قبل إصداره من مجلس النواب المقبل.