كتبت- دينا أحمد:

أكد المستشار نير عثمان وزير العدل، أن الشرطة تقوم باتخاذ إجراءات للحفاظ علي أمن الدولة والمواطن حتى لو اضطرت لاستخدام القوة أو ما يسمونه بالعنف لدرء مخاطر أكبر، مشددًا على أن الشرطة لا تبدأ بالاعتداء على أحد، وإنما دائمًا ترد الاعتداء عليها.

وقال "عثمان"، خلال فعاليات توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي العدل والداخلية في مجال حقوق الإنسان اليوم الأربعاء، وأنه بالرغم ما يثار بشأن ضباط الداخلية والادعاءات بممارسة أفعال غير واقعية، إلا أنهم من أوائل المهتمين بمجال حقوق الإنسان، مؤكدًا أن هناك تعاونًا كبيرًا وقائمًا بين "العدل" و"الداخلية" في مجال حقوق الإنسان.

وأوضح أن هناك عددًا كبيرًا من الضابطات بالداخلية، وأنهن على درجة كبيرة من الاهتمام بحقوق المرأة وقضاياها، مؤكدًا على دور الإعلام في نقل الحقائق إلي الرأي العام وتوضيحها، مشيرًا إلي أن مصر لم تلجأ في تلك المرحلة الصعبة التي تمر بها لاستخدام إجراءات استثنائية لنعبر تلك المرحلة مثل غيرنا من الدول، إلا أننا استخدمنا القواعد العادية الطبيعية.

وأشار عثمان إلي أن الشرطة تحمل على كاهلها أعباء هذه المرحلة وتفقد "الداخلية" عددًا كبيرًا من رجالها ثمن تلك المهمة، وأن بروتوكول مع الداخلية يأتي تأكيدًا على التعاون القائم بين قطاع حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، ووزارة العدل في هذا المجال.