كتبت- آية الله محمد:

أعلن محمد فاضل، منسق حركة كفاية، أنه توجه أمس الثلاثاء لتحرير إقرار بانتخاب المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي رئيسًا لمصر، مشيرًا إلى أن هذا القرار قام به بشخصه وليس بصفته منسق الحركة، إلا أنه فوجئ برفض الشهر العقاري.

وأكد فاضل، في بيان له اليوم الأربعاء، أن دعمه للسيسي مرتبط بالتزامه بتحقيق مطالب الثورة، مشيرًا إلى أنه لن يتوانى عن سحب دعمه وثقته فيه حال عدم تلبيته لتلك المطالب المشروعة لجموع الشعب المصري أو التقاعس عن بذل أقصى مجهود ممكن فى سبيل تحقيقها.

وأشار منسق حركة كفاية، إلى أن مكاتب التوثيق والشهر العقاري قد امتنعت عن توثيق إقراره رغم عدم مخالفته للقانون بحجج وذرائع واهية، منها مخالفته للنظام العام، ومخالفته للتعليمات، وخشية التعرض لجزاءات وظيفية أو أمنية فى حالة توثيقه.