كتبت- آية الله محمد:
 

قررت حركة كفاية إطلاق حملة "متترددش" لحث شباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل، سواء باختيار أحد المرشحين أو إبطال أصواتهم.

وأكد محمد فاضل، منسق شباب حركة كفاية، في تصريحات خاصة لـ"دوت مصر"، أن الحركة كانت شرارة ثورة يناير، وستظل باقية لتحقيق أهدافها فى العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني، مشيرًا إلى أن شباب الحركة على إدراك كامل بأن المشاركة فى أي استحقاق انتخابي فريضة وطنية وواجب ومسئولية.

وقال "فاضل"، إن الإرادة الواعية للشعب المصر أسقطت وبسلمية نظامي المخلوع مبارك وعصابته والمعزول مرسى وجماعته، وأنها قادرة على محاسبة وإسقاط أي نظام سيحيد عن أهداف الثورة أو يتقاعس عن تحقيقها.

ونفى أن يكون للحملة أي وصاية على اختيارات الشباب في دعم واختيار مرشح بعينه، أو حتى ممارسة الحق المشروع فى إبطال الأصوات.

واختتم منسق شباب كفاية، بأنه من هذا المنطلق قررت الحركة إطلاق حملة "متترددش"، مضيفًا "شارك.. اختار سين أو صاد أو ابطل صوتك.. مشاركتنا حق وواجب وفريضة وطنية".