دوت مصر - أحمد النوبي:

أدانت حركة 6 أبريل، الهجوم الإرهابي الذي وقع أمام جامعة الأزهر، أمس الأول، وأسفر عن سقوط ضحايا من الشرطة، بين شهيد ومصاب.

وقال عمرو علي، المنسق العام للحركة، إن تلك العلميات يذهب ضحيتها أبرياء، كانوا يؤدّون واجبهمم تجاه الوطن.

وشدّد على أهمية عدم اعتماد الحلول الأمنية، التي أثبتت فشلها مرارًا وتكرارًا، ولم تؤدِ إلا إلى مزيد من العنف والضحايا.

وطالب علي بضرورة الفصل بين حرية التعبير عن الرأي بشكل سلمي، وتلك العمليات الإرهابية، وعدم استغلالها للتنكيل بكل من يعارض الإدارة الحالية للبلاد.