كتب- ناهد سمير:
 

أعلن اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية والإدارية، أن صندوق التنمية المحلية وافق خلال اجتماعه اليوم، الثلاثاء، على تمويل 1036 مشروعا جديدا بإجمالي استثمارات حوالي 4,6 مليون جنيه، منها 778,6 ألف جنيه مشاركة شعبية من المستفيدين من القروض.

وأكد "لبيب" أن هذه المشروعات سيتم تنفيذها بـ21 محافظة، هي (الجيزة -القليوبية - الإسكندرية - البحيرة - مطروح - كفر الشيخ - دمياط - الغربية - الدقهلية - المنوفية - شمال سيناء - الشرقية - بني سويف - المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - أسوان - الأقصر - الإسماعيلية - الفيوم)، لافتا إلى أنها ستكون في مجالات الإنتاج الحيواني والداجني ومنافذ البيع.

وأضاف الوزير، أن محافظة الأقصر تحتل المركز الأول بين المحافظات المستفيدة من قروض صندوق التنمية المحلية، التي تم الموافقة عليها، حيث ينفذ بها 182 مشروعا بإجمالي استثمارات 729 ألف جنيه، يليها محافظة الشرقية 122 مشروعا بإجمالي استثمارات 439 ألف جنيه، والمنيا 93 مشروعا بإجمالي استثمارات 326 ألف جنيه، والغربية 98 مشروعا بإجمالي استثمارات 294 ألف جنية وسوهاج 93 مشروعا بإجمالي استثمارات 293 ألف جنيه، والمنوفية 69 مشروعا بإجمالي استثمارات 279 ألف جنيه، لافتا إلى دعم الصندوق لمشروعات المرأة المعيلة، حيث بلغ عدد مشروعات المرأة 425 مشروعا بنسبة 60% من إجمالي عدد المشروعات التي يمولها الصندوق.

وأشار "لبيب" إلى أن الصندوق شهد نشاطا ملحوظا خلال هذا الشهر في زيادة عدد المشروعات الممولة بزيادة 427 مشروعا، وقفزة في حجم الاستثمارات المتاحة تقدر بـ2 مليون جنيه عن الشهر الماضي، لافتا إلى إصراره ودعمه الكامل لتطوير صندوق التنمية المحلية والعمل على زيادة موارده المالية مما يساهم في توفير مزيد من فرص العمل للشباب خاصة فى القرى الفقيرة والنجوع.

ولفت وزير التنمية المحلية إلى أن اهتمامه ينصب على تنفيذ دعم ونمو المشروعات الصغيرة في شتى المجالات الصناعية، والزراعية، والخدمية، والتسويقية، وتوفير الدعم اللازم لهذه المشروعات، الذي يتمثل في توفير القروض اللازمة إلى جانب الدعم الإداري والفني والتسويقي بمختلف مراحل دراسة وإقامة وتشغيل المشروعات الصغيرة، خاصة وأن صندوق التنمية المحلية هو أحد هذه الآليات التي يُعتمد عليها في تنفيذ المشروعات الصغيرة، وأن أهم المشكلات التي تعوقها تتمثل فى افتقارها إلى التمويل اللازم وحاجتها إلى التوجيه والإرشاد، إضافة إلى الخدمات الفنية المتعددة لفترات طويلة.