كتب- محمد سامي:
قال خالد الزعفراني القيادي الإخواني المنشق، إن الذين يستجيبون للمظاهرات هم عدد قليل جدا من الإخوان، في ظل الانقسام الإخواني الكبير الذي يحاولون عدم إظهاره، مضيفا أنه رغم الموقف المعلن من المقاطعة، فهناك من أعضاء الإخوان من سيذهب فعليا للجان التصويت ويحث الناس على دعم صباحي لإظهار السيسي بمظهر المرفوض شعبيا.

وأضاف الزعفراني، في تصريح لـ«دوت مصر»، أن الجماعة فقدت قدرتها على حشد أي أعداد أكبر مما تحشده فعليا يوم الجمعة من كل أسبوع، وما يعلنون عنه من أعداد مليونية هو مجرد تهديد ليس أكثر، على حد وصفه.

الإخوان منقسمون

وأشار القيادي الإخواني المنشق إلى أن الإخوان سيحاولون خلق أكبر فوضى ممكنة أثناء الانتخابات، وأن دعواتهم للتصعيد أوالمقاطعة غير حقيقية.

وأعلن الزعفراني أن تنسيقا يجري حاليا مع عدد ممن أسماهم بالإسلاميين المعتدلين والشباب المنشقين لتأسيس كيان حزبي جديد بعد الانتخابات.