كتب- محمد سامي:


أكد أحمد بان، الباحث في شئون الإسلام السياسي، أن ما يشاع حول دعم الإخوان لصباحي في الانتخابات الرئاسية المقبلة غير صحيح.

وقال "بان"، في تصريحات خاصة لـ"دوت مصر": لا أتصور أن يدعم الإخوان صباحي، فهم حريصون على ألا يسمحوا له بتزعم المعارضة، حتى لا يتم إقصاؤهم من المشهد السياسي باعتبارهم أكبر كتل المعارضة في مصر".

وأضاف أن الجماعة بشكل عام منهكة تماما بفعل الملاحقات الأمنية، وما تروج له هو "مجرد تهديدات فارغة"، فالجماغة مشغولة بنفسها وبمواجهة ما تراه حملة أمنية لاستئصال الجماعة"، مؤكدا أن الإخوان تجاوزوا مرحلة انتخابات الرئاسة، ويخططون الآن فعليا للترشح للانتخابات البرلمانية، وأنهم سيدفعون بعناصر غير معروفة على قوائم حزب مصر القوية أو حزب الوسط ليظل لهم بعض المنصات يتحدثون من خلالها عن قضيتهم.