دوت مصر ـ محمد سامي:

قال الباحث السياسي سامح عيد "إن الإخوان لن يمارسوا العنف أثناء الانتخابات الرئاسية، وإنها ستمر مثلما مر الاستفتاء على الدستور"، مؤكدا أن "الجماعة أصبحت تعي تماما عدم قدرتها على عرقلة الانتخابات، وهي تخطط الآن لما بعد نجاح السيسي، فتبديد الاستقرار وعرقلة الاقتصاد هما هدف الجماعة في القترة المقبلة".

وأضاف "عيد"، في تصريح خاص لـ«دوت مصر»، أن أيام الانتخابات المقبلة ستكون «عادية»، ربما فقط تشهد بعض المظاهرات الإخوانية، لكنها لن تشهد عنفا على نطاق واسع.