خاص ـ دوت مصر:

استعرض رئيس شركة كيما أسوان المهندس عيد الحوت، أهم الصعوبات التى تواجه الشركة، وعلى رأسها تهالك الآلات والمعدات، وعدم توافقها بيئيا، الأمر الذي يهدد المصانع بالتوقف، وكذلك الانقطاع المتكرر للكهرباء، ما يؤدى إلى انخفاض الإنتاج، وارتفاع تكلفة الصيانة.

جاء ذلك خلال تفقد رئيس مجلس الوزراء ابراهيم محلب، شركة كيما أسوان، اليوم الأحد، وهي إحدى قلاع الصناعة المصرية بمحافظة أسوان، تأسست عام ١٩٥٦ وبدأت الانتاج الفعلى عام ١٩٦٠ بانتاج الأسمدة الأزوتية والمواد الكيماوية والفيروسيلكون.

وأشار الحوت إلى ضرورة تحديث وإعادة تأهيل «كيما» من خلال تشغيل الشركة بتكنولوجيا حديثة تعمل بالغاز الطبيعي بدلا من الكهرباء ومتوافقة بيئيا، موضحا أن تنفيذ هذا المشروع يساهم في سد الفجوة في عجز الأسمدة النيتروجينية، فإنه ينتج ٥٣٠ ألف طن من سماد اليوريا ٤٦.٥٪ و ٢٢٠ ألف طن من سماد نترات الأمونيوم ٣٣.٥٪، بما يعادل ٢ مليون طن أسمدة نيتروجينية تركيز ١٥.٥ ٪، ما يساهم في توفير ٣٥٠ مليون دولار سنويا.