دوت مصر ـ شيماء المدبولي:

نفت بعثة الاتحاد الأوروبي ما تناقلته وسائل الإعلام باتخاذ الاتحاد قرارا بالانسحاب من مراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية، مشيرة إلى أن هناك مؤتمر صحفي ستعقده البعثة خلال الساعات القليلة القادمة لتوضيح موقفها من متابعة السباق الرئاسي المصري.

وأكدت البعثة، في بيات مقتضب لها صباح اليوم الأحد، أن نوع المهمة الموكلة للفريق التابع له اختلفت إلى حد ما، حيث تم تحويلها من بعثة متابعة الى فريق تقييم للانتخابات، وهذا ما سيتم عرضه بالمؤتمر لتوضيح الفرق وتقديم مزيد من التفاصيل.

كان الاتحاد الأوروبي قد قبل دعوة من السلطات المصرية لإرسال بعثة لمتابعة الانتخابات الرئاسية، وبدأ تدفق أعضائها على القاهرة منذ بداية شهر مايو الجاري.