طبعا اسم مقال غريب، ايه اللي انا بقوله ده ؟

فيه حد يقول على نفسه كده؟

أيوة لأني بتواجه بالكلمة دي كتير فقلت هأكدها وأريحهم.

انا بدّرس حروب الجيل الرابع، وأهمها الإرهاب الفكري للحجر على الرأي، وهي إنك تتهم شخصية عامة أو أي شخص بشئ لاسكاته أو الحجر و التقليل من شأنه أو رأيه، و اشهر الكلمات الدارجة مؤخراً هي التطبيل أو انت بتطبل.. و اخترت الكلمة دي لإنها الأكثر أدبًا من باقي الألفاظ.. و هي تطلق على كثيرين و منهم أنا، و قررت أحللها و أشوف إمتي وليه بتطلق على الناس.

كانت بدايتها على ما أتذكر مباشرة بعد لما كلمة "عبيد بيادة" اتهرست و أصبحت لا تأتي بأي مفعول، وخصوصاً بعد استشهاد بعض من رجال الجيش واصبحت فخر و ليس سُبة، فكان الطبيعي استبدالها بشيء يكون فيه إساءة أكتر لاسكات الناس.

وبدأت تطلق و يحصل لها ارتباط شرطي مع أي ذكر لإنجازات او إيجابيات في مصر.. لاحظت وتأملت مين بيطلقها لاتمكن من معرفة أو محاولة تحليل (علي قدي) لنفسية مطلق الكلمة، و لأني ضد التصنيفات هتكلم عن نمط الشخصيات دي مش مسمياتها، النمط ده بيكون معارض لأي شئ كاره لعيشته و البلد و غالبًا بيكون كاره لنفسه وشايف السلبيات فقط وعنده نظرية مؤامرة أن أي إنجاز مجرد ضحك عالدقون و كله هوا و مفيش حاجة علي أرض الواقع.

و النمط ده بيكون أيضًا عنده نوع من عقدة الاضطهاد كمسند إنه مثلاً: هيتقبض عليه، مفيش حد هيشغله، الناس بتصنفه بأسماء مثل إخواني أو ربعاوي، فده بيكون نوع من اسقاط التصنيفات دي علي غيره و ده يعطيه إيحاء وهمي بالقوة انه اخرج بعض الطاقة السلبية في إطلاق لفظ مطبلاتي ومحاولة منه لاسكات الشخص الذي يستفزه بالايجابيات او الانجازات.

المشكلة أن الانماط دي بتعطي نفسها حق مكتسب انها تحاسب و تنتقد و تصنف من وراء الشاشة، و ده مرض من امراض الانترنت ، المشكلة الأكبر حاليا هي تزاحم الاخبار و كثرتها و التسابق على نسبة المشاهدة، فأصبح بيزنس العناوين للمقالات أو الاخبار و المانشيتات هو الرائج.. بمعني أول مهاجمة للمقال ده مثلاً هتكون: إيه البجاحة دي؟ هو ده وقت كيد؟ إيه الفراغ ده؟ هي دي الصحافة والمقالات؟ وحتى مش هيكلف خاطره يقرأ المحتوى الفعلي و يكتفي بالعنوان.

من إمتى القضاء على العشوائيات تطبيل ؟
من إمتى تأسيس البنية التحتية تطبيل؟
من إمتى القضاء علي فيروس سي تطبيل؟
من إمتى نشر الإيجابيات و القاء الضوء عليها تطبيل؟
من إمتى التشجيع على السياحة تطبيل ؟
من إمتى الكلام عن ترشيد الاستهلاك تطبيل ؟


لو كل المسميات دي يتقال عليها تطبيل فأنا فخورة و سعيدة اني بطبل لبلدي و هفضل اطبل لها طول عمري.

ملحوظة : التطبيل من القلب مفيهوش شرط جزائي أو غرامة إنتقاد .. يعني هنتقد و أرجع أطبل تاني.

أيوه بطبل.