بعد انتشار خبر تقديم النجمة الأمريكية، أنجلينا جولي، طلبا رسميا للطلاق من زوجها النجم براد بيت، بسبب خلافات وقعت بينهما لا يمكن حلها، لم تتمكن حملة مشجعي الفنانة الأمريكية جينفير أنيستون من اخفاء سعادتها بهذا الخبر.

وبدأ عشاق الفنانة الأمريكية في تدشين هاشتاج يحمل اسمها ينشرون فيه توقعاتهم عن رد فعلها حيال هذا الخبر، حيث أن أنيستون كانت متزوجة بالنجم براد بيت قبل أن يتركها ويذهب لأنجلينا جولي.

فهناك من المتابعين من قال أن هذا انتقام الحياة بعدما ترك براد بيت أنيستون في السابق ليذهب إلى جولي، هي تركته حاليا.

وهناك من أضاف أنها لا تأبه بما يحدث حاليا، فهي لا يهمها براد بيت الآن ولا أخباره، في حين تسائل البعض عما قد يتبادر لذهنها في إعادة العلاقة مرة أخرى بين بيت وأنيستون.

وأضاف آخرون أن الفنانة لا تأبه لأنها متزوجة حاليا بالفنان جاستين ثيروكس، ناشرين إليه صورا تؤكد فحولته وأنه أشد وسامة من براد بيت.