تحل اليوم الأحد، ذكرى ميلاد الدكتور مصطفى محمود، المولود في 17 ديسمبر 1921.

الذي تخرج من كلية الطب عام 1953، وتخصص في الأمراض الصدرية، ثم ترك الطب وتفرغ للكتابة عام 1960، وألف 89 كتابا ما بين الكتب العملية والدينية والاجتماعية.

وكتب محمود القصص القصيرة والمسرحيات، وأكثر من 400 حلقة من برنامجه الشهير (العلم والإيمان)، وأنشأ عام 1979م مسجده في القاهرة المعروف بـ "مسجد مصطفى محمود".

قال في مذكراته إنه أحب العزف على الناي، وتعرف على الأسطى عبدالعزيز الكمنجاتي والراقصة فتحية سوست، وعمل معهما في فرقة لإحياء الأفراح والطهور، دون أي مقابل مادي، حيث أعلن لهما أن لا يريد سوى أن يتعلم العزف فقط ولا ينوي احترافيه".

توفى الدكتور الكبير في السابعة والنصف من صباح السبت 31 أكتوبر 2009، عن عمر 88 عاما.

اقرأ أيضا

انطلاق مسابقة المواهب الكبرى باسم "عبدالرحمن الأبنودي"
أحمد مراد: جميع الكتاب الكبار متهمين بالسرقة
توفيق عكاشة يصدر كتابا بمعرض الكتاب 2016