قالوا "الموسيقى لا تعرف لغة"، وكذلك الغناء، خاصة وإن كان الصوت يستطيع أن يتملكك تماما، ويأخذك إلى المساحة التي تستسلم فيها إلى ما تشعر به، بعيدًا عن اللغة التي يشدو بها، وفهمك الدقيق لها.

هذا تمام هو ما حدث مع أغنية Hello للمغنية البريطانية، أديل، والتي حققت نجاحا تعدى حدود مكانها ليصل للعالم محققا نسب مشاهدات قياسية على يوتيوب.

يستعرض "دوت مصر" بعض الأرقام في حياة «أديل».