تفقد محافظ البحيرة الدكتور محمد سلطان، أمس الأربعاء، بحيرة المياه بمنطقة "بركة صحن العبد" بغرب النوبارية، وعقد اجتماعا ميدانيا بحضور ممثلي الزراعة والري والصرف والصحة وأملاك الدولة والجهات المعنية الأخرى، للوقوف على أسباب غمر مساحة حوالي 1200 فدان بمياه الصرف الزراعي.
وخلال الاجتماع، اطلع المحافظ على الخريطة المساحية للموقع، واستمع لممثلي الجهات المعنية وبعض المزارعين وأصحاب الأراضي بالمنطقة المحيطة.
ووجه المحافظ، بتشكيل لجنة من الري والزراعة والصرف والصحة والبيئة، وكلية العلوم بجامعة دمنهور، لتحرير محضر تنسيقي للوقوف على معدل الزيادة السنوية للمياه بالبركة وتأثيراتها على باقي مساحة البركة والأراضي المحيطة.
كما وجه المحافظ، بضرورة تكليف هيئة التعمير والتنمية الزراعية معهد بحوث الصرف بإجراء الدراسة الفنية والاقتصادية لإمكانية رفع مياه البركة باستخدام محطات الرفع.

وأصدر المحافظ تعليمات بأخذ مديرية الصحة عينات من المياه من مواقع مختلفة بالبركة لتحليلها، والتأكد من صلاحيتها لاستخدامات الزراعة.
تجدر الإشارة إلى أن مساحة بركة "صحن العبد" تبلغ 4 آلاف فدان تابعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، وتم تحديدها لتكون منطقة للصرف الزراعي، نظرا لانخفاض مستواها عن الأرض المحيطة بها، وتم غمر مساحة 1200 فدان منها قابلة للزيادة.