قال القيادى بحركة فتح، أيمن الرقب، إن كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن في الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم "تاريخية"، موضحًا أن الكلمة كانت أبلغ رد على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة في الأراضي الفلسطينية والمجتمع الدولى لا يتحرك.

وأضاف الرقب خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبني عسل عبر برنامج الحياة اليوم على قناة الحياة، أن هناك انتظار لرد الفعل من إسرائيل، والتي نتوقع أن تكون حادة رغم أننا لم نغلق الباب أمام العمل الدبلوماسى، مشيرًا إلى أن إسرائيل تتعمد شق الصف الفلسطينى عن طريق الالتفاف. 

وأوضح الرقب أن إسرائيل قد تمنع الرئيس أبو مازن من العودة إلى الأراضي الفلسطينية، ردًا على كلمته في الأمم المتحدة، مضيفًا أنه لا أحد يستطيع أن يعلم حجم التصعيد الإسرائيلى ردًا على كلمة الرئيس أبو مازن، مشيراً إلى أنه وضع المجتمع الدولى أمام مسئوليته تجاه الشعب الفلسطيني.