أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة رئيس بعثة الحج الرسمية أن المسئولين بالبعثات النوعية الثلاثة التابعة للبعثة الرسمية يواصلون متابعة المتغيبين والمفقودين والمتخلفين عن بعثاتهم، جراء حادث التدافع بمنى والبالغ عددهم 91 حاجا، منهم 31 حجاج تضامن و43 سياحة و14 داخلية، والباقي من حج الفرادى وحجاج من داخل السعودية.

وأضاف وزير الأوقاف أن البعثة تتلقى عبر موقع وزارة الأوقاف أي بيانات بشأن المتغيبين ويتم بحثها مع البعثات الثلاثة إضافة إلى تخصيص وزارة الخارجية موقعا آخر للإبلاغ عن أي مفقودين أو متغيبين عن الحج ومخاطبة البعثة بشانهم.

وأشار إلى أنه سيرأس غدا بجدة بمقر القنصلية المصرية اجتماعا لرؤساء البعثات النوعية للتعرف على آخر التطورات بشأن ضحايا حادث التدافع بمنى وتسليم قائمة رسمية لقنصل مصر بجدة لمتابعتها، وكذلك متابعة حقوق المتوفين واستخراج شهادات الوفاة لاستكمال إجراءاتهم.

وأوضح وزير الأوقاف أنه التقى مع وزير الصحة الذي انضم للبعثة الرسمية للحج لمتابعة أوضاع المصابين في حادثي منى والرافعة وإمكانية نقل ما تستدعي حالته.