بثّت وزارة الدفاع الروسية، عبر قناتها الخاصة في "يوتيوب" اليوم الأربعاء، ما قالت إنه أول فيديو عن أول قصف جوي لطائراتها طراز "سوخوي-24" القاذفة في سوريا.
التسجيل المنشور أثار جدلاً، لأنه أظهر قصفا على مواقع مدنية في ريفي حمص وحماة، وأدى إلى إيقاع ضحايا مدنيين، بينهم أطفال ونساء" طبقا لبيان أصدره المكتب الاعلامي في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" اليوم أيضا، وفقا لما ذكرته قناة العربية.

الفيديو انتشر سريعًا في مواقع التواصل الإجتماعي بمعظم اللغات، ومنها ما أورد حرفيًا ما قالته الوزارة عن أول قصف جوي، من أنه استهدف مواقع عناصر "داعش" في سوريا، من دون تحديد منها لمواقعها في البر السوري.