تتوقع الشركة الصينية الوطنية للبترول "CNPC" أن يبلغ حجم إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى الصين في المستقبل نحو 100 مليار متر مكعب سنويا، ما يدل على متانة العلاقات بين موسكو وبكين.

وقال وانج تشن، نائب مدير الشركة الصينية الوطنية للبترول، إن "CNPC" مهتمة بالمشاركة في مشاريع إنتاج النفط والغاز في روسيا، متوقعا ارتفاع حجم إمدادات الغاز الطبيعي الروسي إلى الصين لتصل في المستقبل إلى 100 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وكانت شركتا الطاقة الروسية "جازبروم" والصينية "CNPC" حددتا في وقت سابق 3 مسارات لإمدادات الغاز الروسي إلى الصين، وهي المسار الشرقي، والمسار الغربي، ومسار الشرق الأقصى.

وفي مايو عام 2014 وقعت شركة "جازبروم" وشركة "CNPC" الصينية عقدا لمدة 30 عاما، لتوريد الغاز الطبيعي الروسي إلى الصين عبر "المسار الشرقي" بواسطة خط أنابيب نقل الغاز "قوة سيبيريا".

وقدر العقد عندها بنحو 400 مليار دولار، ومن المقرر أن تبدأ توريدات الغاز بالتدفق في عام 2018 بحجم 5 مليارات متر مكعب في العام على أن تجري زيادتها لاحقا إلى 38 مليار متر مكعب سنويا تستخرج من حقول الغاز في منطقة الأورال.

وعلى هامش زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ، إلى موسكو في شهر مايو الماضي للمشاركة في احتفالات الذكرى الـ 70 للنصر في الحرب الوطنية العظمى، وقعت موسكو وبكين اتفاق مبدئي بشأن إمدادات الغاز الروسي إلى الصين عبر المسار الغربي ما يعرف بخط أنابيب "ألتاي".

ومن المخطط أن يبلغ حجم إمدادات الغاز الروسي عبر المسار الغربي 30 مليار متر مكعب سنويا وتمتد لفترة 30 عاما.