وصف المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين محسني إيجائي، وزير خارجية بلاده، محمد جواد ظريف، بـ"الجاسوس"، وذلك بعد أن صافح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمس الثلاثاء، في جلسة الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال إيجائي: "الجاسوس ليس فقط من يستلم راتبًا من العدو بل أيضًا من يأتي ويمهد لدخول العدو، ويصرح بأن الولايات المتحدة ليست بالعدوة ورجعت إلى وعيها ويقول لماذا لم تسمحوا بمصافحة أوباما؟". حسب ما نقلت وكالة "مهر" الإيرانية اليوم الأربعاء.
وطالب إيجائي وهو يتحدث في اجتماع "التعبويين في السلطة القضائية" القوات الأمنية في بلاده بمراقبة من وصفهم بـ "المخترقين والجواسيس" قائلاً إن أعمالهم "غير مرئية". على حد تعبيره، محذرًا من يتجسس لصالح الولايات المتحدة، ويتعاون معها، فهو مجرم وخائن ويستحق العقاب"، وقال إيجائي دون أن يأتي بذكر اسم ظريف "هل ستنتهي مشاكلنا بالتسوية والتنازل والمصافحة؟".

وندد نواب إيرانيون من المحافظين المتشددين، بمصافحة الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من بينهم منصور حقيقت بور وبهرام بيرانوند وعلي رضا زاكاني.