أصبح إقامة مباراة السوبر بين الزمالك بطل الدوري والكأس والأهلي وصيف البطولتين في الإمارات يوم 15 أكتوبر المقبل مهددا بالفشل بسبب التخوفات من حضور الألتراس للمباراة والتسبب في أزمة.

وتلقى اتحاد الكرة رفض من الأمن ووزارة الشباب والرياضة لإقامة مباراة السوبر في الإمارات في ظل حالة الاحتقان الجماهيري بين جماهير القطبين خلال الفترة الحالية، وأن حضور الجماهير للمباراة من الممكن أن يتبعه أزمة كبيرة.

ووفقا لمصدر بالجبلاية فإن الأمن يخشى حدوث أزمة كبيرة في الإمارات بين أولتراس أهلاوي وأولتراس وايت نايتس ويكون تأثيرها كبير على العلاقات المصرية الإماراتية، حيث أن حضور الأولتراس لمباراة السوبر سيكون متاحا ويهدد بحدوث أزمة كبيرة.

ويعد الصدام بين رابطة مشجعي الأهلي والزمالك خارج مصر مصدر إزعاج للعلاقات الدبلوماسية بين مصر والإمارات وهو الأمر الذي يتسبب في الرفض التام، وطلب الأمن من إتحاد الكرة التوقيع إقرار بتحمل المسئولية كاملة في حالة إقامة المباراة في الإمارات وتحمل مسئولية جميع الأزمات التي قد تحدث في الإمارات من الأولتراس.

إقرأ أيضا:

رسمياً .. باسم مرسي يوقع لشركة "نايك" للملابس الرياضية http://www.dotm.sr/2TSgh

Posted by ‎دوت كورة‎ on Wednesday, September 30, 2015