التقى وزير الخارجية، سامح شكري، اليوم الأربعاء، وزيري خارجية الأرجنتين والتشيك، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم زيارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد، في بيان، إن اللقاءين تناولا مسار العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف في المحافل الدولية بشكل عام، والأمم المتحدة وأجهزتها على وجه الخصوص.

وأضاف أبوزيد، أن وزير خارجية التشيك حرص على تهنئة الوزير شكرى بمناسبة اكتشاف حقل الغاز الجديد فى البحر المتوسط، وكذا بمناسبة بدء الاستعدادات الخاصة بالانتخابات البرلمانية التى تمثل المرحلة الاخيرة من تنفيذ خارطة الطريق السياسية.

كما تركز جزء كبير من المحادثات بين شكرى ووزيرى خارجية الأرجنتين التشيك على تطورات الازمتين الليبية والسورية، حيث كان واضحا حرصهما على الاستماع الى التقييم والرؤية المصرية تجاه الاوضاع فى ليبيا وسوريا، والجهود التى تقوم بها مصر لدعم التسوية السياسية وانهاء الصراع فى الدولتين.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ان وزير خارجية التشيك اعرب خلال اللقاء عن تطلعه لزيارة مصر قريبا لاستكمال المشاورات وتناول كافة أوجه العلاقات الثنائية، وهو ما رحب به وزير الخارجية ووجه الدعوة له لإتمام الزيارة فى اقرب فرصة.