عقد مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، اجتماعه الأول عقب تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، لمناقشة عدد من القضايا الاقتصادية والاجتماعية.

وقال السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن المهندس شريف إسماعيل استعرض في بداية الاجتماع تكليفات رئيس الجمهورية للحكومة والواردة ضمن خطاب التكليف.

وأشار إلى دور الوزارات المختلفة في تنفيذها، مؤكدا على ضرورة وجود رؤية واحدة متكاملة لجميع الوزارات في تنفيذ هذه التكليفات، ووجه بأهمية تجسيدها وترجمتها إلى محاور عمل مفصلة لكل وزارة.

وأوضح أن خطاب التكليف شمل المحاور التالية:

أولا : استكمال البنية الديمقراطية.

ثانيا: تحسين مستوى معيشة الشعب المصري وتلبية طموحاته في مستقبل أكثر رخاءً.

ثالثا: تحقيق العدالة الاجتماعية ومراعاة حقوق الفئات الأكثر فقرا والمهمشة.

رابعا: الارتقاء بمؤشرات حياة المواطن المصري وتحقيق تنمية اجتماعية وثقافية.

خامسا: استكمال البنية لقواعد البيانات القومية.

سادسا: إعادة هيكلة الحكومة المصرية لرفع الكفاءة ومستوى الأداء وتحقيق المزيد من آليات الشفافية والنزاهة.

سابعا: الحفاظ على الأمن القومي المصري.

ثامنا: الاضطلاع بدور مصري رائد على الصعيدين العربي والإفريقي وتعزيز هذا الدور على الصعيد الدولي.