وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الأربعاء، على مشروع قرار بشأن نقل تبعية أكاديمية السادات للعلوم الإدارية، لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى بدلاً من وزارة التعليم العالي.

وأشار المجلس إلى أن الأكاديمية في الأساس معهد علمي للإدارة العامة والتدريب والبحوث والدراسات المتعلقة بالإصلاح الإداري والتنمية الإدارية منذ الستينيات، كما أنها تحتل موقع فريد بين المعاهد العلمية والجامعات المصرية لما تمثله من مزج بين التدريب للموظفين والبحوث والدراسات.

وأوضح أن نقل التبعية يعد التوظيف الأمثل للأكاديمية عن طريق دخولها تحت منظومة الإصلاح الإداري بالدولة، وعملها كحلقة وصل بين المجتمع الأكاديمي والإدارة العامة.

ونص مشروع القرار على أنه لا يغير نقل التبعية من استمرار الأكاديمية في مباشرة دورها كصرح تعليمي تحت مظلة المجلس الأعلى للجامعات، وقبول الطلاب من خلال مكتب تنسيق القبول للجامعات وإشراف وزارة التعليم العالي عليها بواسطة المستشار العلمي الخاص الذي يصدر بتعينه قرارا من وزير التعليم العالي.