كشفت الخارجية المغربية عن ارتفاع حصيلة الوفيات، بين الحجاج المغاربة، إلى 10 أشخاص، في حادث تدافع "منى" في المشاعر المقدسة بمدينة مكة، أول أيام عيد الأضحى، خلال أداء مناسك الحج هذا العام، وفقا لما ذكرته قناة العربية.

وأوضحت أنها وضعت أرقام هواتف لكل المغاربة للاستفسار عن مصير أفراد عائلاتهم من الحجاج، بالإضافة إلى نشر لوائح تفصيلية للوفيات وللجرحى وللمفقودين في الحادث، على الموقع الرسمي للخارجية المغربية.

ووجه العاهل المغربي محمد السادس إلى الحكومة المغربية للقيام بـ "إرسال بعثة مغربية رسمية" إلى المملكة العربية السعودية، للاستمرار بعمليات البحث عن الحجاج المغاربة المفقودين، بـ "تعاون مع السلطات السعودية".

ولا تزال عائلات مغربية متمسكة بالأمل، في لقاء جديد مع أقاربها المسجلين على لوائح المفقودين في الحج، بينما عمد مغاربة إلى مواقع التواصل الاجتماعي لنشر إعلانات عن مفقودين طالبين المساعدة، في حين تقوم صفحات مغربية بنشر صور لحجاج مغاربة جرى العثور عليهم في الحج، بينما لم يتم التعرف على أسمائهم ولا على عائلاتهم.

وبدأت طائرات للطيران المغربي في تأمين عودة الحجاج المغاربة إلى الديار، بعد إنهائهم مناسك الحج.