استقبل ميناء ميناء العين السخنة، اليوم الأربعاء، السفينة العائمة الثانية لاستقبال وتخزين شحنات الغاز الطبيعى المسال وإعادته لحالته الغازية مرة أخرى وتدفيعه إلى الشبكة القومية للغازات، وهى السفينة التى تم التعاقد عليها مع شركة بى دبليو جاس النرويجية السنغافورية، وذلك لاستكمال احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى.

جاء ذلك فى تقرير تلقاه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية من رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، المهندس خالد عبد البديع "إيجاس" و حصلت "دوت مصر" على نسخة منه.

وأشار عبد البديع إلى أن طاقة سفينة التغييز تتراوح بين 600-700 مليون قدم مكعب يومياً ووصلت اليوم الأربعاء فى السادسة صباحاً بميناء العين السخنة و تشتمل على المهمات اللازمة لتركيبها على التسهيلات البرية تمهيداً لبدء التجارب البحرية الخاصة بحوض الدوران بميناء السخنة لحين الانتهاء من أعمال التكريك.

ومن المخطط وصول شحنة الغاز المسال لبدء تجارب التشغيل فى الأسبوع الثانى من شهر أكتوبر لشحن السفينة بعد الانتهاء من أعمال الربط مع التسهيلات البرية ،وبداية تجارب تشغيل ضخ الغاز فى الشبكة القومية للغازات قبل نهاية شهر أكتوبر.

اقرأ أيضا:

إسرائيل توافق على مسار خط تصدير غاز طبيعي للأردن