أجرى وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، محادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، حول تطورات العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية، موجها له الدعوة لزيارة لندن، بحسب وكالة أنباء "فارس".

وفي هذا اللقاء، الذي أجري في مقر منظمة الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، على هامش الاجتماع السبعين للجمعية العامة، بحث الجانبان رفع مستوى العلاقات الثنائية، وأحدث تطورات الأوضاع في المنطقة.

وأكد هاموند أهمية اللقاء الذي تم بين الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء البريطاني على هامش اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، وضرورة مواصلة المشاورات بين الطرفين حول القضايا الإقليمية والدولية.

وفي اللقاء أطلع ظريف نظيره البريطاني على حادثة منى والأضرار البشرية التي لحقت بالحجاج، خاصة الحجاج الإيرانيين.

كما تبادل الطرفان وجهات النظر حول الأزمات الإقليمية، خاصة سوريا والجوانب الإنسانية لهذه الأزمات والتطورات الأخيرة بهذا الصدد.