أظهرت مقاطع بثتها محطات تليفزيونية الشرطة الإيطالية وهي تجلي فجر اليوم، الأربعاء، نحو مائة مهاجر من خيام كانوا يقيمون فيها على الطريق الساحلي قرب بلدة فنتميجليا على الحدود مع فرنسا.

وذكرت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أسسها نشطاء مدافعون عن المخيم، أن عددا من المهاجرين قفزوا في البحر، تعبيرا عن احتجاجهم، وأن جميع اللاجئين تراجعوا إلى الصخور على شاطئ البحر خلال المواجهة مع الشرطة.

وقالت رسالة على الصفحة "الشرطة تقفل الحدود، نحن نتناول طعام الفطور على الصخور لكننا لن نعود".

ويتجمع المهاجرون، الذين رفضت السلطات الفرنسية إدخالهم عبر حدودها، على الساحل على مقربة من فنتميجليا منذ يونيو، وحاولت الشرطة إخلاء المنطقة عدة مرات.

ووصل أكثر من 130 ألف مهاجر إلى إيطاليا بحرا هذا العام، ما جعلها واليونان عند خط الاستقبال الأول للمهاجرين الذين تسببوا في أكبر أزمة مهاجرين تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وترفض فرنسا إدخال اللاجئين إلى أراضيها لأنهم وفق قوانين الاتحاد الأوروبي مسؤولية إيطاليا.

اقرأ أيضا:

إيطاليا تحقق في علاقة الإرهاب بالزواج من مهاجرين مصريين