أثارت تصريحات المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية "بن كارسون" الكثير من الجدل في الفترة الماضية، بعدما هاجم الجراح العالمي نظرية التطور عبر الانتقاء الطبيعي، واصفا إياها بالعمل الشيطاني، ومتهما المصدقين بها بكونهم "عديمي الأخلاق".

ولم تكن تلك أولى تصريحات المرشح اليميني المثيرة للجدل وسط المجتمع العلمي، حيث أشار في خطاب له عام 2012، بأنه يعتقد أن "الانفجار العظيم" وهي النظرية التي تفسر نشأة الكون، ما هي إلا قصة خيالية مبتدعة.

وبجانب موجة الانتقادات التي لحقت بـ "بن كارسون" عبر الصحف والمجلات العلمية، فقد وقع أكثر من 500 أستاذ وطالب بجامعة إيموري الأمريكية، رسالة اعتراض على اختيار "بن كارسون" لإلقاء خطاب الخريجين، بسبب آرائه المعارضة لأحد أكثر النظريات العلمية تأثيرا.

ومن العجيب أن المرشح "بن كارسون" هو في الأصل طبيب وجراح عالمي، ينسب له الفضل في إجراء أول عملية فصل توأمين متلصقين من الرأس، بجانب حصوله على عدة جوائز عالمية.