قضت محكمة الأسرة بالمعادي، اليوم الأربعاء، بخلع ربة منزل من زوجها، صاحب ورشة، بعد زواج استمر 4 سنوات، بعد أن أكدت استحالة العيش معه، لشكه الدائم في سلوكها.

وقالت الزوجة أمام مكتب التسوية بالمحكمة، إنها تخاف ألا تقيم حدود الله، وتريد التفريق بينها وبين زوجها لاستحالة العشرة بينهما، بينما لم يحضر الزوج جلسات التسوية أمام المحكمة.

وأضافت الزوجة لـ"دوت مصر": "زواجي كان تقليديا، وحاولت أن أتحمل زوجي بعد إنجاب طفلتي، لكنه دائم الشك بكل شيء حوله، كان يفتش في الهاتف المحمول وعند ذهابي لوالدتي يسأل عني، إلى أن جن جنونه، واتهمني بأنني على علاقة مع نجل شقيقته، الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عاما".

وتابعت: "لم أعد أحتمل الحياة معه، خاصة أنه منعني من الخروج ومن رؤية أهلي، ولم يقتصر الأمر عند ذلك فحسب، بل تخيل أنني أخونه بعدما عرف أن زوجة صديقه تخونه مع جارها، فظن أنني سأفعل هذا الأمر، وعندما طلبت منه الطلاق، ضربني على رأسي ونقلت إلى المستشفى، وبعد أن تعافيت قررت أن أخلع منه".