روت السيدة جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، إنها كانت عادة ما تشتري ملابسها من سوق الجملة في مدن أوروبا، حينما كانت تسافر للخارج، على عكس ما كان يردد البعض أنها كانت تشتري الملابس من أرقى المحلات والماركات.

وأضافت خلال حلقتها في برنامج معكم منى الشاذلي، والتي ستذاع غدا الخميس، أنها كانت تشتري القماش وتذهب به إلى خياطة مشهورة في القاهرة لتفصيل ملابسها. وذكرت أن السادات كان يحرص على الذهاب معها عند الخياطة ويبدي ملاحظاته على الملابس، وأنه أيضا كان يفصل بدله ولا يشتري من الماركات العالمية، واعتادت هي وزوجها أن يفصلا بدله أو فستان واحد كل عام.

وحكت جيهان السادات عن رد فعلها بعدما فاجئها الرئيس كارتر وقام بتقبيلها في أثناء استقبالها في الولايات المتحدة وبصحبتها السادات، قالت ضاحكة: "دي مش أول مرة أتباس. دول أخدوني لفة". وأكملت: "دي عادات وتقاليد الأجانب. ومكنش ممكن أنني أصده وبعدها أكدوا عليه إن مثل تلك العادات تغضب المسلمين لكنه كررها مرة ثانية، وهم يعتبرون ذلك تقدير وترحاب".

وتضمنت الحلقة عرض فيديوهات نادرة لمناسبات كثيرة لأسرة السادات، وعلقت عليها جيهان متذكرة تلك الأيام، وقالت عن فيديو أداءها امتحان الماجيستير وقيام المراقب بالتحدث معها، إنها لم تعتمد في يوما من الأيام على مجهود آخرين.

وقالت إنها لم تتقاضى معاش زوجها كضابط في القوات المسلحة لأكثر من 15 عاما، وعندما سألتها الشاذلي عن السبب قالت: "محدش بعتلي حاجة ومكنش ممكن أروح واطلب. وزوج ابنتي كان يعزم نفسه على الغذاء عندنا ويحضر الطعام معه حتى لا يحرجنا".