كشف استطلاع عالمي أجرته مؤخرا شركة كاسبرسكي لاب بالتعاون مع مؤسسة B2B International، وشمل أكثر من 5500 شركة في 26 دولة بما فيها المملكة العربية السعودية، أن أكثر أنواع الاختراقات الأمنية تكلفة هي التي تنجم عن الاحتيال من جانب الموظفين وأنشطة التجسس الإلكتروني والاختراق عبر شبكة الإنترنت.

وأفادت الدراسة بأن متوسط ​​التكلفة المطلوبة للتعافي من أحد الاختراقات الأمنية يبلغ 551 ألف دولار للمؤسسات الكبيرة، و38 ألف دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة.

يمكنك الإطلاع على تقرير تكاليف الاختراقات الأمنية من هنا.

وقالت الشركة في بيان، اليوم الأربعاء، أن 9 من كل 10 شركات شملها الاستطلاع تعرضت لحالة اختراق أمني واحدة على الأقل، ومع ذلك، لم تكن كل حالات الاختراق خطيرة أو أدت إلى فقدان بيانات حساسة.

ووفقا للدراسة، فإن معظم الأحوال كانت الاختراقات الأمنية الخطيرة ناجمة عن هجوم برمجيات خبيثة وبرامج التصيد الإلكتروني وتسرب البيانات من قبل الموظفين واستهداف برمجيات مصابة بثغرات أمنية.