ألقى عدد من طلاب جماعة الإخوان بكلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، مجموعة من الشماريخ والألعاب النارية داخل الحرم الجامعي، اليوم الأربعاء، بينما انتشر أفراد الشرطة بمحيط الجامعة، لتأمين الحرم والطلاب، من حدوث أي شغب.

وألقى أفراد الأمن الإداري التابع لجامعة القاهرة، القبض على 4 طلاب من جماعة الإخوان، ممن أطلقوا الشماريخ أمام الباب الرئيسي للمدينة الجامعية، اعتراضا على فصل عدد من طلاب الجامعة، والمطالبة بالإفراج عن الطلاب المحبوسين، مرددين هتافات ضد الدولة.

ووقعت اشتباكات بالأيدي بين طلاب الإخوان وأفراد الأمن الإداري بكلية العلاج الطبيعي بالمدينة الجامعية بجامعة القاهرة، وكان الطلاب من كليات الحقوق والتجارة والعلوم الكائنة بالحرم الجامعي للجامعة.

ووصلت سيارتين مكافحة للشغب و"بوكس" لاستلام 4 طلاب من جامعة الإخوان بالمدينة الجامعية لجامعة القاهرة، والشماريخ التي تم ضبطها مع الطلاب.

من جانبه، أكد مصدر بمدينة جامعة القاهرة، لـ"دوت مصر"، أن طلاب جماعة الإخوان فروا بعد إطلاق الشماريخ أمام الباب الرئيسي للمدينة، إلى كلية العلاج الطبيعي، بعد وصول عدد من أفراد الأمن الإداري وقوات الشرطة التابعة لمديرية أمن الجيزة.

يذكر أن قوات الشرطة تتواجد في إطار بروتوكول التعاون الذي عقد بين وزارتي الداخلية والتعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات لتأمين العملية التعليمية، بهدف التنسيق بينهما لاتخاذ التدابير اللازمة لضمان استقرار وتأمين العملية التعليمية والعمل داخل الجامعات الحكومية، مع الاستعداد للتدخل الفوري والسريع لعناصر وزارة الداخلية في حالة تعرض الجامعات لأي حالات شغب، أو اعتداءات من أي عناصر خارجية، أو وجود حالات تمثل خطورة على الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس.