ترأس وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس ياسر القاضي، مساء أمس الثلاثاء، أول اجتماع لمجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، منذ توليه منصبه خلفا للمهندس خالد نجم.

وناقش الاجتماع الإجراءات الصادرة من الجهاز لمكافحة ظاهرة بيع خطوط التليفونات المحمولة بدون بيانات، بالإضافة إلى تقارير قياسات جوده الخدمة لشبكات المحمول خلال شهر اغسطس 2015، كما ناقش إمكانية دعم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لنشر خدمات الاتصالات في بعض المناطق بمشروع المليون ونصف فدان عن طريق صندوق الخدمة الشاملة.

وأكد المهندس ياسر القاضي، الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة جهاز تنظيم الاتصالات بحكم منصبه كوزير للاتصالات، على أهمية التركيز في الوقت الحالي على تدقيق قواعد بيانات العملاء لدى شركات المحمول لما يحمله هذا الموضوع من أهمية كبيرة للأمن القومي المصري مع ضرورة تطبيق الإجراءات الصادرة من الجهاز للقضاء على ظاهرة انتشار خطوط المحمول التي لا تحمل بيانات دقيقة.

كما أشار الوزير، بحسب بيان له اليوم، إلى ضرورة العمل على تحسين جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين والتأكيد على توفير عروض مبتكرة بأسعار مناسبة بهدف زيادة انتشار خدمة الاتصالات بما يعود بفائدة اجتماعية واقتصادية على المستخدم والدولة والشركات.