نشر أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لوزير التجارة والصناعة السابق، منير فخري عبد النور، في طابور فرع تابع لإحدى شركات الاتصالات، منتظرا دوره وسط بقية المواطنين.

وعلق محمد الحلواني، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلا: "لقد ضرب لي اليوم هذا الرجل صاحب السبعين من عمره مثلا للرقي والنظام وجعلني أشعر أن الأمل مازال قائما لإحياء هذا البلد حتى تعود لمجدها الراسخ".

وأضاف: "كنت بأحد شركات الاتصالات بالزمالك منتظرا دورى وإذا بالرجل يدخل مترجلا بدون حراسة، بسيطا مبتسما للجميع، وذهب مباشرة إلى الماكينة لكى يأخذ منها رقما وذهب الى أحد المقاعد ينتظر دوره ، وعندما جاء دوره ذهب يتحدث إلى موظف خدمة العملاء برقى وابتسامة لم تفارق وجهه ثم انطلق كما جاء بلا ضجيج ولا كبرياء، كنت احترمك ولكن اليوم احترمك كثيرا".

وقوبلت هذه اللفتة بإعجاب وتقدير كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين شاركوا الصور، وأثنوا على بساطة الوزير السابق.

لقد ضرب لى اليوم هذا الرجل صاحب السبعين من عمرة مثلا للرقى والنظام وجعلنى اشعر ان الأمل مازال قائما لاحياء هذا البلد حتى...

Posted by Mohamed Halawani on Monday, September 28, 2015