أعلن مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، أن الموقف الحالي للحجاج المصريين يشير إلى أن حادث التدافع بمنى قد أسفر حتى صباح اليوم عن وفاة 75 حالة وإصابة 17، و94 مفقودا، من بينهم 43 حالة من حجاج بعثة السياحة، و31 من بعثة التضامن، و14 من بعثة القرعة، و15 من الحجاج الفرادى.

وأكد مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم، أن شريف إسماعيل يتابع الموقف الخاص بالحجاج المصريين من خلال التواصل المستمر مع لجنة إدارة الأزمة برئاسة وزير الأوقاف، ورئيس البعثة المصرية الرسمية للحج، محمد مختار جمعة، والمتواجدة في المملكة العربية السعودية، والتي ينضم إليها اليوم وزير الصحة والسكان، أحمد عماد الدين راضي.

وقال المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، حسام القاويش،إن هذه المتابعة المستمرة تأتي في إطار التعرف على الجهود التي تبذلها البعثة الرسمية، والبعثة الطبية المتواجدة هناك للحجاج المصريين، وذلك فيما يتعلق بتقديم الدعم الطبي اللازم للمصابين وتيسير إجراءات عودتهم إلى مصر، وكذا متابعة عمليات التحري عن المفقودين، وحصر أعداد الوفيات والتأكد من هوياتهم، واتخاذ الإجراءات المتعلقة بهم.

وثمن مجلس الوزراء الجهود المقدرة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في التعاون الكامل مع البعثة المصرية لتيسير عملهم، كما أشار المجلس إلى أن عدد الحجاج المصريين الذين أنهو مناسك الحج ويتواجدون حالياً في المدينة المنورة نحو 23500 حاج.