أكد رئيس البنك المركزي الألماني “ينس فيدمان” أن انخفاض أسعار النفط سيوفر للشركات المحلية والأفراد حوالي 28 مليار دولار خلال العام الجاري، محذراً من استمرار العمل بسياسة الفائدة المنخفضة للغاية.

وشدد فيدمان على ضرورة عدم استمرار السياسة النقدية التوسعية لفترة أطول، مشيراً إلى أن التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو يسير بوتيرة ثابتة.
تأتي هذه التعليقات من جانب رئيس البنك المركزي في أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو لتثير الشكوك حول برنامج التيسير الكمي الذي أطلقه المركزي الأوروبي والمقدر بأكثر من تريليون يورو.

وأشار فيدمان، إلى مخاطر سياسة الفائدة المنخفضة للغاية على الشركات، وانتقد الآثار السلبية لهذه السياسة على المواطنين الألمان.