ظهرت المولوية -أحد الطرق الصوفية السنية- عقب الحروب والفتن التي تسبب بها قائد المغول جنكيزخان، ونتج عنها ظهور عدة فرق ومذاهب مختلفة.

وأسس المولوية جلال الدين الرومي، الذي ولد في مثل هذا اليوم عام 1207م، فرأى بضرورة ظهور دعوة تهدف إلى الحفاظ على الإسلام في النفوس، وحث المسلمين على التماسك والحفاظ على وحدتهم. ومن هنا ظهرت الطريقة المولوية، التي تشتهر بالتسامح مع غير المسلمين أيا كانت ديانتهم وأعراقهم.

وبدأت المولوية بعهد السلجوقيين، في قونيا بتركيا. وكان مكان تجمع المولويون يسمى التكية المولوية أو تكية الدراويش، ويتألف من عدة أجنحة منها المسجد والأضرحة والمدرسة المخصصة لتعليم الأولاد القرآن والخط. ويعد الهدف الأول للتكية إيواء وإطعام الدراويش المنقطعين للعبادة، والفقراء.

كما تعد التكية المولوية بالقاهرة أول مسرح بمصر والشرق، إذ ترجع عروض فرقة الدراويش المولوية إلى العصر العثماني ابتداء من القرن السادس عشر الميلادي، وترجع المباني الأثرية داخل مبنى التكية إلى عام 1315م.

ودخلت هذه الطريقة إلى مصر مع الفتح العثماني، وكان يطلق عليها اسم مسرح الدراويش. ويدعى اتباع المولويون في مصر الدراويش أوالجلاليون نسبة إلى جلال الدين الرومي. والمريد المولوي يسمى "درويش"، وتعني الفقير أو الشخص الممتن بأقل الحاجات المعيشية.

ويرتدي الدرويش عباءة سوداء تسمى "حركة" وتدل على القبر، فوق ألبسة بيضاء فضفاضة تدل على الموت، وقبعة عالية بنية اللون تسمى "الكلّة"، وتمارس الطقوس في مكان يسمى بـ"السمعخانة"، مكان السمع باللغه التركية.

واشتهرت المولوية بالرقص الدائري لمدة ساعات طويلة، حيث يدور الراقصون حول مركز الدائرة التي يقف فيها الشيخ، للوصول لمرتبة الصفاء الروحي.

ويكون الرقص عكس عقارب الساعة، وهي فكرة مصرية من أيام الفراعنة، وتستخدم في المولوية تشبها بالكواكب في العبادة.

والرقص عكس العقارب بالتحديد هي فكرة الطواف، الذي هو أحد شعائر الحج، فاللفيف أو الدرويش أو الراقص الصوفي يتشبه بالحجاج، حيث نشأت هذه الفكرة بأن تخيل الكعبة في قلبه ودار حول نفسه.

ويعد المنشد عامر التوني رائد فن المولوية المصرية، في عصرنا الحالي، والذي أسس فرقة "المولوية المصرية"، عام 1994. واستعان التوني بالآثارالموسيقية من الموشحات والابتهالات والمديح الموروثة عن أكبر المشايخ والأشكال الاحتفالية للطرق الصوفية في مصر.

اقرأ أيضا:

أطباء ولكن كتّاب
رحيل هند أبوالسعود.. مقدمة برنامج "جولة الكاميرا"