قامت الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر، بعقد اجتماع مع كافة الجهات العاملة بالميناء لتنسيق إجراءات و أعمال وصول الحجاج للميناء، وتم رفع درجة الاستعداد بالميناء ووقف الإجازات و الدعم بأعداد إضافية من العاملين لكل الجهات داخل الميناء.

يأتي ذلك في إطار استعدادات الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمرلعودة حجاج بيت الله الحرام بعد أداء فريضة الحج.

كما تم الاتفاق على أن يقوم لنش الرباط بإحضار الكروت الخاصة بالجوازات من العبارة إلى إدارة الجوازات بالميناء لسرعة عمل القوائم بمجرد وجود العبارة على الرصيف .

على جانب آخر تقوم إدارة الميناء بالتعاون مع الشرطة للقيام بالدور التنظيمي داخل الميناء حيث يتم توجيه الباصات بالاصطفاف أمام صالة الوصول استعدادا للتفتيش و الكشف على الأمتعة من خلال لجنة تضم الجمارك و البحث الجنائي و المفرقعات، ليكون التفتيش مرة واحدة لكل الجهات لضمان سرعة إنهاء إجراءات الكشف و التفتيش.

وأوضح مدير التوكيل الملاحي لشركة الجسر العربي بأن العبارتين "آيلة" و "برنسيسة" سيقومان بعمل رحلات مكوكية لنقل الحجاج من ميناء العقبة إلى ميناء نويبع، حيث تقوم العبارة آيلة بعمل رحلتين يوميا بمعدل رحلة كل 12 ساعة لنقل 23 باص بعدد 900 حاج تقريبا في كل رحلة كما تقوم العبارة برنسيسة بعمل ثلاث رحلات يوميا لنقل 10 باصات بعدد 450 حاج تقريبا في كل رحلة .

و قال عبد الرحيم مصطفى المتحدث الإعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر، في بيان له أن ميناء نويبع يستعد اليوم لاستقبال أولى أفواج حجاج البر من خلال استقبال العبارتين آيلة و برنسيسة و على متنهم 2800 حاج و 65 باص حج .

و تم التنسيق مع إدارة الحجر الصحي بالميناء لتوفير سيارة إسعاف بجوار كل عبارة مجهزة بكافة الإسعافات الأولية، كما تقوم إدارة الحجر الصحي بالصعود للعبارة و أخذ عينات عشوائية للتأكد من خلو الركاب من الأمراض الوبائية.