أعلنت المخابرات الأفغانية، اليوم الأربعاء، مقتل حاكم الظل الطالباني لمدينة قندوز مولوي سلام في غارة جوية بالقرب من مطار قندوز.

وقالت مديرية الأمن الوطني الأفغانية، وفق ما نقلته وكالة أنباء كاما الأفغانية، إنه تم تنسيق الغارة الجوية مع عملاء المخابرات في الوقت الذي كان المسلحون يحاولون التسلل إلى المطار في مدينة قندوز.

وأكد المتحدث باسم مديرية الأمن الوطني، حسيب صديقي، مقتل مولوي سلام ومعه 15 من مقاتليه وعضو من جماعة "العسكر الطيبة" الباكستانية يدعى حارس.

ووصف صديقي مقتل مولوي سلام بأنه ضربة موجعة لحركة طالبان، نظرا لأنه كان أحد الفاعلين في تنسيق الهجوم في مدينة قندوز.

وأشارت الوكالة إلى أن اشتباكات عنيفة وقعت بالقرب من المطار في مدينة قندوز في وقت سابق من ليلة أمس بعد أن شن مسلحو طالبان هجوما ليتسللوا إلى داخل المطار.

ومازال المطار تحت سيطرة قوات الأمن الأفغانية على الرغم من استيلاء طالبان على مدينة قندوز الليلة قبل الماضية بعد اشتباكات مكثفة.

اقرأ أيضا:

بي بي سي: وفاة زعيم حركة "طالبان" الملا عمر