ذكرت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية أن الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية السابق لدولة قطر، اشترى شركة نفط بريطانية، مستفيدا بالحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها، ولكن يتنافى ذلك مع اتفاقية فيينا التي تحظر أي نشاط تجاري من أجل تحقيق مكاسب شخصية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها المنشور أمس الثلاثاء، إن الشيخ حمد تولى منصب رئيس الوزراء في يونيو عام 2013، مشيرة إلى أن المادة 42 من اتفاقية فيينا تقول: "لا يجوز لأي دبلوماسي الربح عن طريق نشاط مهني أو تجاري وممارسة ذلك لأغراض شخصية".

وأكدت الصحيفة أن الشيخ القطري استحوذ على 80% من شركة "هريتِج اُويل" البريطانية عام 2014، بعدما وافقت الشركة البريطانية على عرض الاستحواذ بقيمة 924 مليون جنيه استرليني وقدمت العرض شركة "المرقاب كابيتال" وهي صندوق استثمار خاص تابع للشيخ القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وعائلته.

وأكد محامو الشيخ حمد خلال بيان: "الواجبات الدبلوماسية للشيخ حمد تنطوي فقط على بناء علاقة وثيقة تربط بين دولة قطر والمملكة المتحدة، مع التركيز والمسؤولية من أجل تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية بشكل خاص".

اقرأ أيضا:

صور| بعد شائعة اختفائه.. أمير قطر في مباراة كرة قدم