قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إن دول التحالف أنقذت اليمن من المد الإيراني، محملا إيران المسؤولية عن فشل الحوار الوطني عبر دعمها للميليشيات.

وأضاف "هادي"، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، طبقا لقناة "سكاي نيوز" بالعربية، مساء أمس الثلاثاء، أن اليمنيين لن يسمحوا لأحد بفرض التجربة الإيرانية في بلادهم، موضحا أن ميليشيات الحوثي وصالح انقلبت على العملية السياسية ومؤسسات الدولة ودمرتها.

وأشار الرئيس اليمني، إلى أن ميليشيات الحوثي لم تحترم التزاماتها ونكثت بالعهود، معبرا عن شكر الشعب اليمني لخادم الحرمين الشريفين لجهوده في الدفاع عن اليمن.

ودعا الرئيس اليمني المجتمع الدولي إلى دعم جهود إعمار اليمن، وتقديم إغاثة دولية لتخفيف مأساة اليمنيين ومعاناتهم، مشددا في الوقت نفسه على الانفتاح على الحل السياسي وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، قائلا إنه "جاء إلى الأمم المتحدة هو يمد يده للسلام".

وتابع أن الوضع الصعب في المحافظات المحررة يستدعي تعاون العالم، وعدم ترك اليمنيين للإهمال.