قال قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، إن السفير الإيراني السابق لدى لبنان غضنفر ركن آبادي، والمفقود في حادث تدافع الحُجاج بمشعر "منى"، بحسب الرواية الإيرانية، دَخَل السعودية لأداء مهمة سرية.

وتابع "خلفان" في تغريدة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "إذا دخل سفير إيران في لبنان متنكرا إلى المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج فالرجل مكلف بمهمة سرية لاشك"، مضيفا: "هذا أكثر الاحتمالات ترجيحا".

وكانت حملة من الاتهامات المتبادلة بين السعودية وإيران نشبت في أعقاب اتهام إيران للسعودية بإخفاء سفيرها السابق.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: "اعتقد أنه من الأفضل للإيرانيين أن يفعلوا، لا أن يستغلوا سياسيا مأساة طالت أناسا كان يقومون بالشعائر الدينية المقدسة".

وأضاف "الجبير": "نحن لا نخفي شيئا، إذا كانت هناك أخطاء قد ارتكبت فإن الذين ارتكبوها سوف يحاسبون".