أعلن وزير الأوقاف ورئيس بعثة الحج الرسمية، الدكتور محمد مختار جمعة، ارتفاع حالات الوفيات بين صفوف الحجاج المصريين جراء حادث التدافع بمنى من 74 إلى 75 حاجا حتى الآن، فضلا عن 17 مصابا.

وأضاف "جمعة"، في تصريحات صحفية من الأراضي المقدسة، أنه تلقى تقريرا من بعثة الجهاز التنفيذي للحج، والبعثة الصحية، بارتفاع أعداد الوفيات جراء الحادث إلى 75 حالة، وذلك بعد التعرف على جثة جديدة لأحد الحجاج المتغيبين الذين لم يصلوا فنادقهم بمكة المكرمة منذ انتهائهم من رمي الجمرات، لتنخفض بذلك أعداد الحجاج المتغيبين إلى 94 حاجا، مشيرا إلى أن فرق العمل التي تم تشكيلها من البعثات النوعية الثلاث تواصل الليل بالنهار من أجل البحث عن الحجاج المتغيبين.

وأشار وزير الأوقاف إلى أنه يتم حاليا إنهاء إجراءات استخراج شهادات الوفيات بالنسبة للحجاج المصريين المتوفيين جراء الحادث، وذلك بالتنسيق مع القنصلية المصرية بجدة.

وكان رئيس بعثة الحج الرسمية أعلن في وقت سابق، أمس الثلاثاء، استقرار حالات الوفيات بين صفوف الحجاج المصريين جراء حادث التدافع بمشعر منى إلى 74 حاجا حتى الآن، بينما بلغت حالات الإصابة التي مازالت تتلقى العلاج بالمستشفيات السعودية 17 حالة، فضلا عن 95 متغيبا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الأوقاف ورئيس بعثة الحج الرسمية، أمس الثلاثاء، بمكة المكرمة، بحضور مساعد وزير الداخلية لقطاع الشؤون الإدارية والرئيس التنفيذي لبعثة الحج اللواء سيد ماهر، ورئيس بعثة حج التضامن خالد سلطان، ورئيس بعثة حج السياحة محمد شعلان، ورئيس البعثة الصحية الدكتور هشام عطا.