أصيب شرطي بجروح خطيرة بالسلاح الأبيض، أمس الثلاثاء، في أكبر مركز لاستقبال طالبي اللجوء في الدنمارك، ما أدى إلى توقيف رجل من أصل فلسطيني.

وقالت الشرطة إن "الضحية الذي طعن مرارا في البطن هو في حالة حرجة، ولكن مستقرة بعد أن أجريت له عملية جراحية"، موضحة أنه تم فتح تحقيق بتهمة "محاولة قتل"، كما أضاف بيان للشرطة.

والرجل الموقوف لا يحمل جنسية وهو من أصل فلسطيني من مواليد 1990، وكان على وشك أن يتم إبعاده إلى بلد لم يتحدد.

ووقع الاعتداء ليلا في ثكنة قديمة معروفة باسم "سانهولم" في بيركيرود (شرق)، والتي حولت إلى مركز لاستقبال لطالبي اللجوء والمحاطة بعدد كبير من قوات الأمن.

ويقيم نحو 600 شخص في هذا المركز حاليا بينهم طالبو لجوء وصلوا لتوهم إلى البلاد وآخرون رفضت طلباتهم.

ودخل 17700 مهاجر على الأقل الأراضي الدنماركية منذ السادس من سبتمبر، معظمهم بهدف متابعة طريقهم إلى السويد المجاورة الأكثر سخاء مع طالبي اللجوء.

ويطلب نحو 100 شخص كل يوم اللجوء إلى الدنمارك منذ 3 أسابيع بحسب دوائر الهجرة.