قال أستاذ إدارة الأزمات، وعضو الجمعية الدولية للعلوم الشرطية بنيو جيرسي، أحمد توفيق، إن مصر تعاملت مع أزمة الحجاج المفقودين بالأراضي المقدسة، بمنتهى العشوائية، طبقا للتحليل العلمي، مشيرا إلى أنه هناك فشلا من جانب وزارات الأوقاف والداخلية والصحة في التعامل مع الأزمة.

وأضاف توفيق، خلال حواره مع الإعلامي عمرو عبدالحميد مقدم برنامج"البيت بيتك" على شاشة TEN الفضائية، اليوم الثلاثاء، أنه كان لا بد من تشكيل فريق أزمة مدرب على هذه الموضوعات، لحل الأزمة بشكل عادي حتى لا تتفاقم أكثر من ذلك.

وأوضح أنه كان لا بد من وجود سيناريو مسبق للحادث عن طريق وجود فريق للأزمات معنية بالصحة والطب الشرعي ومن الداخلية، قبل السفر للأراضي المقدسة.

وأشار توفيق إلى أن فريق الأزمات يجب أن يكون جاهزا لاتخاذ القرارات، لافتا إلى أن وزير الصحة الذي غادر مصر متوجها للسعودية ليس سوبر مان لعلاج المشكلات والأزمات، بعد الأزمة بـ5 أيام كاملة.

وأكد أنه كان لا بد من توفير مسؤول إعلامي للرد على شائعات الحجاج المفقودين بالسعودية منعا لانتشار الشائعات، لافتا إلى أن تضارب أعداد الضحايا كان شيئا مؤسفا، لا سيما في عدم وجود جهة محددة تصدر منها الأرقام.