قال الطالب السوداني أحمد، الذي ألقت قوات الشرطة الأمريكية القبض عليه لاتهامه بالإرهاب، في أول تصريح تليفزيوني خص به برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية "إم بي سي مصر": "أتعلم في المنزل لعدم وجود مدرسة تقبلني، بعد واقعة القبض علي".

وأضاف "أحمد" في مداخلة هاتفية: "تتم الآن إجراءات لزياراتي للبيت الأبيض بدعوة من الرئيس أوباما".

وأعرب "أحمد" عن سعادته برد فعل وعدد من الشخصيات العامة بأمريكا، على رأسهم الرئيس باراك أوباما، وهيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، بعد واقعة القبض عليه، ووقوفهم بجانبه.

فيما قال "محمد" والد الطفل السوداني "أحمد" لـ"يحدث في مصر" نقطن في أمريكا منذ أكثر من ثلاثون عاماً، موضحاً أن "أحمد" كان يريد الالتحاق بمدارس متخصصة في صناعة الإليكترونيات.

بعد الطفل السوداني.. اتهام طالب بريطاني مسلم بالإرهاب