أجرى رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، اتصالا هاتفيا، اليوم الثلاثاء، بالبعثة الرسمية للحج، لمتابعة آخر التطورات بشأن الحجاج المصريين المفقودين في أحداث منى.

وقال رئيس بعثة الحج، وزير الأوقاف، مختار جمعة، خلال مؤتمر صحفي اليوم، إن رئيس الوزراء حريص على متابعة أوضاع الحجاج المصريين، والتأكد من توافر جميع الخدمات لهم، لافتا إلى أن البعثة الرسمية لن تغادر الأراضي المقدسة إلا بعد الاطمئنان على جميع الحجاج المصريين.

وأوضح جمعة أن عدد الحجاج المفقودين والمتغيبين والمتخلفين عن بعثاتهم انخفض من 120 إلى 95 حاجا من مختلف البعثات، بعد ارتفاع عدد الوفيات، لافتا إلى أن عدد المصابين بلغ 17 حاجا.

وأكد وزير الأوقاف أنه سيرفع بيانا رسميا إلى السفارة المصرية بالسعودية، غدا الأربعاء، متضمنا أعداد المتوفين، سواء بحادث الرافعة بالحرم، أو التدافع بمنى، وأعداد المصابين في الحادثين، وأعداد المتغيبين والمفقودين والمتخلفين عن بعثتهم، مدققا ومعتمدا من رؤساء البعثات النوعية، لتقوم السفارة بدورها في اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه جميع الحالات.

وأوضح رئيس بعثة الحج أن البعثات المصرية الثلاث شكلت فرق طوارئ للمرور على المستشفيات للتعرف على الجثامين.

وكان رئيس بعثة الحج المصرية الرسمية، محمد مختار جمعة، أكد أن عدد الوفيات بين الحجاج المصريين من حادث التدافع بمنى ارتفع إلى 74 متوفيا من مختلف البعثات النوعية للحج، مؤكدا أن ذلك هو الحصر النهائي.