عادت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء من جديد وللمرة الثانية في ظرف شهرين، إلى تحذير مواطنيها من مخاطر السفر إلى تونس. مشيرة إلى أن هذا التحذير يظل ساريا حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل.

وأشار بيان للخارجية الأمريكية، إلى "أنه ما تزال هناك مخاطر محتملة من إمكانية وقوع هجمات ضد الأجانب والمواطنين التونسيين والمصالح الغربية بتونس".

ودعا مكتب الشؤون القنصلية التابع لوزارة الخارجية الأميركية مواطنيه لـ"اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، في ضوء الهجمات الإرهابية الأخيرة، التي استهدفت مناطق سياحية في تونس".

كما طلب البيان المواطنين الأمريكيين بضرورة التزام الحذر عند زيارة المواقع السياحية. و حذر من السفر إلى المناطق الحدودية.